إجتماع فريق عمل السياسات الفلاحية وتبادل المنتجات الفلاحية بالمنطقة المغاربية

نظمت الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي، إدارة الأمن الغذائي، يوم الثلاثاء 2020/11/10، عبر منصة زوم اجتماعا افتراضيا لفريق عمل السياسات الفلاحية وتبادل المنتجات الفلاحية، من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة زوالا، لتدراس وضعية القطاع الفلاحي بالمنطقة المغاربية، ومدى تأثير كوفيد 19، عليه. وقد شارك في هذا الاجتماع، أعضاء فريق العمل من دول اتحاد المغرب العربي، ومنظمة الفاو، و الاتحاد الإفريقي.

افتتح الاجتماع السيد مصباح المبروك، مدير إدارة الأمن الغذائي باسم معالي الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، مرحبا بجميع المشاركين، مثمنا جهود الفريق في النهوض بمجال السياسات الفلاحية، ومعربا عن شكره لكل من منظمة الفاو والاتحاد الإفريقي، على تلبيتهما الدعوة ودعمهما لجهود الأمانة العامة من أجل تحقيق تنمية مستدامة في مجال الأمن الغذائي. وذكر السيد مصباح في كلمته بالتحديات التي يواجهها قطاع الفلاحة، والمتمثلة خصوصا في ندرة المياه، وتغير المناخ، وكلفة الطاقة، وتدهور الموارد الطبيعية، وعولمة الأسواق ، وانتشار وباء كورونا المستجد على جميع الأصعدة، مؤكدا على ضرورة تحيين الرؤى بخصوص السياسات الفلاحية، والأخذ بعين الاعتبار كل التحديات التي تواجه هذا القطاع سواء على الصعيد الوطني أوالإقليمي أوالقاري.

وقد تدارس الاجتماع، وضعية القطاع الفلاحي والسياسيات الفلاحية ببلدان اتحاد المغرب العربي، ومدى تأثير وباء كورونا المستجد على هذا القطاع، كما قدم المشاركون مداخلات في هذا الصدد، أشاروا من خلالها إلى التدابير المتخذة في هذا الشأن للحد من هذا الوباء، وذلك من خلال إطلاق مجموعة من لجان اليقظة، على الصعيد الوطني والحدودي، مركزين على أهمية تخزين المواد والسلع ، ودعم المؤسسات المهنية من أجل مراقبة الحيوانات (الأبقار، الطيور، الدجاج…)، والقيام بالتلقيحات اللازمة للحفاظ على الصحة البشرية والحيوانية.

كما كان هذا الاجتماع مناسبة، قدم فيها السيد محمد العمراني، خبير بمنظمة الفاو بتونس، كلمة ترحيبية بالمشاركين، أكد من خلالها على مواصلة منظمة الفاو التعاون مع الأمانة العامة للاتحاد من أجل تحقيق التكامل والاندماج المغاربي في مجال التنمية الفلاحية، مبرزا استعداد المنظمة للنهوض بالقطاعات الحيوية بالدول المغاربية.

ومن جهتها قدمت السيدة فوزية شاقري، رئيسة قسم إدارة الأمن الغذائي، عرضا حول التعريف بمبادرة الأمن الغذائي والتغذوي الإفريقي (IFNA) ، وأهم محاورها، مجددة الدعوة للدول الأعضاء للمشاركة في الاجتماع الذي تعتزم وكالة التنمية التابعة للاتحاد الإفريقي (ADUA-NEPAD) ، و الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (JICA) ، اللتان تترأسان المبادرة بشكل مشترك، تنظيمه بالتعاون مع اتحاد المغرب العربي للتعريف بهذه المبادرة، وذلك يوم 03/12/2020.

كما قم السيد سامبليس نوالا “Simplice Nouala”، ممثل الاتحاد الإفريقي، عرضا حول التحول والنمو السريع للفلاحة بإفريقيا، تطرق من خلاله إلى النتائج الصادرة عن التقارير المنجزة في إطار المراجعة كل سنتين لتنفيذ أهداف إعلان مالابو، كما استعرض خطة العمل للتحضير للنسخة الثالثة لتنفيذ هذا الإعلان.