مشاركة الأمين العام في أشغال الاجتماع الخامس والثالثين للجنة الحكومية الدولية لكبار المسؤولين والخبراء في شمال إفريقيا

شارك الأمين العام لاتحاد المغرب العربي أ.د الطيب البكوش يوم الثلاثاء 17 نونبر 2020 في أشغال الاجتماع الخامس والثلاثين للجنة الحكومية الدولية لكبار المسؤولين والخبراء في شمال إفريقيا تحت شعار: “سياسات واستراتيجيات التعافي من كوفيد-19 في شمال أفريقيا “. المنظم من قبل مكتب شمال أفريقيا التابع للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا عبر الإنترنت.
وتميزت هذه الدورة بمشاركة الأمين العام لاتحاد المغرب العربي والسيدة فيرا سونغوي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا بالإضافة إلى خبراء وكبار المسؤولين الحكوميين وباحثين وممثلي القطاع الخاص والمجتمع المدني.
وألقى معالي الأمين العام، خلال هذه المناسبة، كلمة نوه فيها بالتعاون الوثيق والمستمر، القائم بين الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي والأمانة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا والهادف إلى تعزيز اندماج دول شمال افريقيا في كافة المجالات الحيوية والتي تكتسي أهمية خاصة بالنسبة لدول المغرب العربي.
كما عبر عن أهمية هذه الدورة كمحطة متميزة وحاسمة لتبني استراتيجية وبرنامج عمل يأخذ بعين الاعتبار الوضعية التي تعيشها شعوب المنطقة وكيفية تجاوزها بل والاستفادة من بعض الاثار الناجمة بسبب جائحة كورونا.
وأشار إلى كون الاجتماع يعد مناسبة لاكتشاف الفرص المتاحة في شمال إفريقيا خلال مرحلة ما بعد جائحة كورونا، والدروس المستخلصة وأهمية التكنولوجيات الرقمية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بشمال افريقيا والدور المحوري للشراكات الجهوية.
كما دعا دول شمال افريقيا إلى بلورة نموذج تنموي لما بعد كوفيد – 19 ، يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات دول المنطقة، بناء على منظور اجتماعي واقتصادي و بيئي يعتمد على الرأسمال البشري ويستغل أدوات الانعاش الاقتصادي والتحكم بزمام المصير الصناعي والتطور التكنولوجي.
واقترح أن يتميز هذا النموذج بالتكيف والاستباقية والابتكار والتضامن والاستقلالية والنجاعة، للمساهمة في تمهيد الطريق أمام دول المنطقة من اجل تسريع مواءمة استراتيجياتها الوطنية وتعجيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة واجندة الاتحاد الافريقي 2063.
وفي ختام مداخلته، جدد معالي الأمين العام التزام الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي وانخراطها الوثيق في سبيل مواكبة ودعم الدول الأعضاء بتنسيق مع المنظمات الجهوية والإقليمية خدمة للاندماج الإقليمي والقاري.
وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الحكومية الدولية لكبار المسؤولين والخبراء في شمال إفريقيا، تعد هيئة تداولية قانونية، تجتمع بصفة دورية كل سنة لمناقشة برنامج العمل والتوجهات الاستراتيجية لمكتب شمال أفريقيا التابع للجنة الاقتصادية لأفريقيا. وتمثل اجتماعاتها فرصة لتقييم الظروف الاقتصادية والاجتماعية في شمال أفريقيا والاتفاق على مجموعة من التوصيات لتسريع تنفيذ أهداف التنمية المستدامة واجندة الاتحاد الافريقي 2063 والتكامل الاقليمي.
ويتكون وفد الأمانة العامة المشارك في أشغال هذه الدورة، من معالي الأمين العام أ.د الطيب البكوش، مرفوقا بكل من السيد بلبشير زهرالدين خبير الشؤون الاقتصادية والسيد سيدي ولد المصطفى خبير التنمية البشرية.