الأمانة العامة تعلن تضامنها مع الحكومة والشعب اللبناني الشقيق في هذه اللحظات العصيبة على إثر انفجار مرفأ بيروت

على إثر الحادث المفجع الذي وقع في مرفأ بيروت يوم 04 غشت 2020 الذي تسبب في خسائر بشرية ومادية هائلة، تتقدم الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي إلى الحكومة والشعب اللبنانيين وإلى أسر الضحايا بخالص واصدق عبارات التعازي وصادق المواساة سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

ونحن على ثقة أن الشعب اللبناني بقوته وتماسكه قادرا على تجاوز هذه المحنة العصيبة، وأن يخرج من هذه الازمة منتصرا واقوى من ذي قبل، كما ندعو في الأمانة العامة جميع الدول الشقيقة والصديقة وأصحاب الضمائر الحية في العالم للوقوف مع لبنان ومساعدته لتجاوز محنته.